الصفحة الرئيسية الإعلامي محمد عبد الكافي في ذمة الله

الإعلامي محمد عبد الكافي في ذمة الله


ينعى اتحاد إذاعات الدول العربية وفاة الأستاذ محمد عبد الكافي مدير التلفزيون التونسي الأسبق الذي وافاه الأجل المحتوم يوم 07 يناير 2019 إثر مرض عضال. ويُعدّ الفقيد أحد فرسان الإذاعة والتلفزيون في تونس.

وقد تميّزت مسيرته الإعلامية بالعطاء الغزير، حيث أظهر في مختلف محطاتها كفاءة عالية وخبرة واسعة في النهوض بأعباء المسؤولية، مع توق دائم إلى الإضافة وتجاوز المألوف.

وقد ذكّر الأستاذ عبد الحفيظ الهرقام رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزة التونسية ومدير عام اتحاد إذاعات الدول العربية الأسبق في كلمة التأبين، أنّ الراحل التحق بالتلفزة التونسية سنة 1969 وعيّن رئيسًا لمصلحة الدراما بها. ثمّ تحمّل مسؤولية إدارة الإذاعة الجهوية (المحليّة) بالمنستير ، وإدارة الإذاعة الجهوية بصفاقس، وعرفت هاتان الإذاعتان في عهده تطوّرا متناميا، مكّنهما من التألّق والإشعاع ضمن المشهد الإعلامي الوطني التونسي.

وفي عام 1992، عيّن الفقيد مديرًا للتلفزة التونسية، وقد بذل جهودًا كبرى في سبيل تكثيف حضور الدراما والبرامج الوثائقية في الشبكات (الخارطات) البرامجية، مع حرص دؤوب على تعميق البعد الثقافي فيها، إلى جانب الارتقاء بمستوى المنوّعات والمنابر الحوارية وبرامج الخدمات. وإلى ذلك كان الراحل كاتب سيناريو بارعًا، حيث اشترك في تأليف المسلسل التاريخي "يحي بن عمر".

ومن المسؤوليات التي تحمّلها: إدارة المسرح بوزارة الثقافة، وإشرافه في عام 1999 على إدارة البرامج بتلفزيون الشارقة (الإمارات العربية المتحدة).
وترأس الفقيد اللجنة الدائمة للتلفزيون التابعة للاتحاد في عام 1996.

هذا وقد كانت له، بوصفه خبيرًا إعلاميا لدى اتحاد إذاعات الدول العربية، إسهامات قيّمة في مجلة الإذاعات العربية، كما عَهدت إليه الإدارة العامة بإعداد التقارير السنوية حول البثّ الفضائي العربي.

تغمّد الله الفقيد برحمته الواسعة ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.