الصفحة الرئيسية اتحاد إذاعات الدول العربية يدين قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويدعو إلى التراجع عنه

اتحاد إذاعات الدول العربية يدين قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ويدعو إلى التراجع عنه



    على إثر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، يستنكر اتحاد إذاعات الدول العربية بشدّة هذا القرار الذي ستكون له عواقب وخيمة على مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط، وسيقوّض الجهود الرامية إلى تسوية شاملة تمنح الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

    وإذ يعبّر الاتحاد عن رفضه التام وتنديده الجازم بهذا القرار، فإنه يؤكد على ضرورة أن يرفضه العالم بأسره لأنه ينتهك القانون الدولي والقرارات الأممية، وعلى وجوب وقوف الجميع إلى جانب الشعب الفلسطيني.

 

    كما يحذر الاتحاد من التداعيات الخطيرة لخطوة نقل سفارة واشنطن إلى القدس، ويعتقد أنها ستزيد الوضع في الشرق الأوسط تعقيدا. فبالإضافة إلى أن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، سيقضي على محادثات السلام التي تمر بصعوبات جمة حتى قبل صدور القرار، فإنه يفتح باب الفوضى والأزمات بالمنطقة ويهدد مستقبلها ومستقبل شعوبها تهديدا واضحا وصريحا.

 

    لذلك يعتبر اتحاد إذاعات الدول العربية أن القرار الأمريكي يشكّل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، وهو  يمثّل بالتالي تعديا سافرا على حقوق الشعب الفلسطيني واستفزازاً لجميع أهل الديانات.

 

    ويدعو اتحاد إذاعات الدول العربية كافة هيئات الإذاعة والتلفزيون الأعضاء وسائر وسائل الإعلام العربية والدولية إلى التحرّك على أوسع نطاق للتصدّي لهذا القرار وإلى التأكيد على الطابع العربي للمدينة المقدّسة والحفاظ على وضعها التاريخي والقانوني، وفق مضامين الشرعية الدولية.