الصفحة الرئيسية الإعلامي والمدير العام السابق للاتحاد عبد الله شقرون في ذمة الله

الإعلامي والمدير العام السابق للاتحاد عبد الله شقرون في ذمة الله

 

فجع العاملون في اتحاد إذاعات الدول العربية بوفاة أحد أبرز المديرين العامين السابقين للاتحاد خلال قرابة عشر سنوات. فقد رحل إلى دار البقاء في ليلة الخميس 16 نوفمبر 2017 الإعلامي المغربي الكبير، المرحوم عبد الله شقرون، وذلك إثر وعكة صحية ألمت به بمدينة الدار البيضاء، وبعد حياة مليئة بالعطاء والبحث والإبداع في مجالات كان أبرزها أب الفنون


بدأ المرحوم حياته المهنية محررا ومذيعا ومنتجا بالإذاعة المغربية "راديو المغرب"، ثم مديرا للتلفزة المغربية، ومديرا عاما لمنظمة اتحاد إذاعات الدول العربية، ومديرا ومستشارا في ديوان وزارة الشؤون الثقافية (1992-1997).


وقد بصم عبد الله شقرون على عدة مؤلفات في التراث والمسرح والإعلام، منها على الخصوص، "فن الإذاعة"، و"حقوق المؤلف في الإذاعة والتلفزة"، و"نظرات في شعر الملحون"، و"دولة الشعر والشعراء على ضفتي أبي رقراق"، و"جولة في عالم الشعر والشعراء بالمغرب"، و"حياة في المسرح"، و"فجر المسرح العربي بالمغرب"، و"حديث الإذاعة حول المسرح العربي". كم ألّف نحو 500 تمثيلية باللغة العربية واللهجة الدارجة.


ولد المرحوم في 14 مارس 1926 بمدينة سلا، التي نشأ وبدأ بها مساره التعليمي. تعلم مبادئ اللغة العربية والفقه وحفظ القرآن الكريم، وانتقل إلى المدرسة النظامية للفرنسية والعربية، حيث تدرج سريعا في التعليم الابتدائي والثانوي ثم التعليم العالي لاحقا بمعهد الدراسات المغربية العليا.

 

ولا يسع رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية، الأستاذ عبد المحسن العواش، ومديره العام، المهندس عبد الرحيم سليمان، وكافة أفراد أسرة الاتحاد في هذه المناسبة الأليمة إلا أن تتوجه إلى أسرة الفقيد العزيز وأحبائه وتلامذته بخالص العزاء، داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يجزيه عما قدم إلى أمته الجزاء الأوفى.