الصفحة الرئيسية تظاهرات من الخرطوم إلى تونس للاحتفال بخمسينية اتحاد إذاعات الدول العربية

تظاهرات من الخرطوم إلى تونس للاحتفال بخمسينية اتحاد إذاعات الدول العربية

 


قرر اتحاد إذاعات الدول العربية يوم الاربعاء 24 أكتوبر 2018 خلال اجتماع بمدينة سوسة التونسية تنظيم تظاهرات فنية وثقافية على امتداد العام 2019 للاحتفال بالذكرى الخمسين لنشأته والتي توافق التاسع من شهر فبراير القادم.

والمعلوم أن الاحتفال بخمسينية الاتحاد سينطلق في العاصمة السودانية الخرطوم في التاسع من فبراير المقبل "لأنه تم انشاء هذه المنظمة المهنية العربية العريقة في القمة العربية التي احتضنتها الخرطوم في فبراير من العام 1969".

وستستمر الاحتفالات بخمسينية الاتحاد على طوال العام 2019 وستتضمن تنظيم معارض وثائقية وفنية وإعلامية وثقافية وحفلات وإصدار كتاب ذهبي يضم عرضا لأهم إنجازات الاتحاد وشهادات كبار الشخصيات الإقليمية والعالمية التي تعاملت معه أو تولت المشاركة في تسييره.

يتضمن الاحتفال أيضا إصدار شريط فيديو يروي تاريخ الاتحاد ونشأته وانجازاته فضلا عن إطلاق موقع فرعي في النسخة الحديثة والمتطورة للموقع الالكتروني للاتحاد على شبكة الانترنت، يمكن المتصفح من الاطلاع على 50 سنة من أنشطة الاتحاد وأبرز المحطات التي مر بها.

وبعد انطلاقتها الرسمية من الخرطوم ستنتقل هذه الاحتفالات والمعارض من العاصمة السودانية إلى مقر اتحاد إذاعات الدول العربية بتونس العاصمة، ويدرج جزء منها ضمن فعاليات الدورة العشرين من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون (27-30 يونيو 2019)، لتتواصل بأشكال مختلفة على طول العام 2019.

ويشار إلى أن اتحاد إذاعات الدول العربية أصبح يمثل (بيت الإعلام العربي) والمظلة التي تجمع كل الهيئات الإذاعية والتلفزيونية الحكومية العربية وعددا من القنوات الخاصة لتعمل معا من أجل تطوير الإعلام العربي.
كما أن الاتحاد يحتل مكانة مركزية في العمل العربي المشترك ويوفر خدمات هامة للهيئات الإذاعية والتلفزيونية الأعضاء والجهات الأخرى للاستفادة منها على غرار الخدمات الهندسية والاستشارية والتبـادل التلفزيوني والإذاعي الإخباري والبرامجي والرياضي وتغطية الأحداث الكبرى في المنطقة العربية وخارجها والتدريب الإذاعي والتلفزيوني.

وقد لعب الاتحاد على امتداد السنوات الخمسين الماضية دورا رائدا في تعزيز الإعلام السمعي البصري في المنطقة العربية وتطويره ليرتقي إلى المستوى الذي بلغه القطاع على الصعيد الدولي وقد أطلق العام الماضي أكاديميته والتي تتولى تدريب وإعادة تأهيل المهنيين العرب في مجالي الإذاعة وتلفزيون كجزء من جهوده لمساعدة الهيئات الأعضاء على تطوير إنتاجها.