الصفحة الرئيسية افتتاح الدورة 20 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

افتتاح الدورة 20 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون



عاد بنا الأركسترا السيمفوني التونسي أولا إلى عام 1987، تاريخ إنتاج أول جزء من مسلسل رأفت الهجان للمخرج "يحيى العلمي" مع الممثل القدير الراحل "محمود عبد العزيز". بعد كل هذه السنوات يمكن أن يقال الكثير عن هذا العمل، لكنه كان في زمنه ملحمة وطنية تصور واحدة من البطولات المصرية في حربها مع إسرائيل. ومازال "رأفت الهجان" يعيش في وجداننا بموسيقاه إلى اليوم وصانعها واحد من أهم الموسيقيين العرب الراحل "عمار الشريعي". لكن الحنين لم يقف هنا.

فقد توقف الأركسترا السيمفوني التونسي بقيادة "محمد بوسلامة" في السنة نفسها (1987)، تاريخ إنتاج الجزء الأول من مسلسل "ليالي الحلمية" للمخرج "إسماعيل عبد الحافظ" بعزف حي لموسيقاه التي مازالت بدورها تدغدغ مشاعرنا إلى اليوم وهي من تأليف "ميشال المصري".

بهذه المداعبة الموسيقية للذاكرة الجماعية، انطلق حفل افتتاح الدورة العشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون الذي يتزامن مع خمسينية اتحاد الدول العربية، وذلك يوم الخميس 27 يونيو 2019 بمسرح الأوبرا بمدينة الثقافة في العاصمة التونسية، وهو من تنظيم اتحاد إذاعات الدول العربية بالتعاون مع مؤسستي الإذاعة والتلفزة التونسيتين والمؤسسة العربية للاتصالات عربسات ، وبمشاركة ممثلين عن الدول والهيئات الأعضاء في الاتحاد.

وكان الموعد في قسمه الأول مع تكريم عدد من النجوم والإعلاميين العرب من ضيوف المهرجان ومكرميه. وقد شمل التكريم خاصة كلا من "روجينا" و"ماجد المصري" من مصر، "صباح الجزائري" و"باسم ياخور" من سوريا، "ماغي أبو غصن" من لبنان، "فاطمة خير" من المغرب، "سارة لعلامة" من الجزائر، و"دليلة مفتاحي" و"سلوى محمد" من تونس.

وقبل تكريم عدد من الإعلاميين العرب، كان لجمهور افتتاح الدورة العشرين للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون وقفة موسيقية مع الأركسترا السيمفوني التونسي الذي وفق في تقديم واحدة من أشهر المقطوعات في الموسيقى التصويرية الخاصة بمسلسل "الدوار" من تونس للمخرج "عبد القادر الجربي" ومن تأليف "منذر الديماسي". ومن بين المكرمين من الإعلاميين "صالح سويدان" من المملكة العربية السعودية، "انسجام الغراوي" من العراق، "حافظ الدرغوثي" من فلسطين، "محمد الشواقفة" من الأردن، "محمد بن الناصر المعوري" من سلطنة عمان إضافة إلى التونسية "ثريا الميلادي" التي تحمل في رصيدها تجربة طويلة في العمل الإذاعي.

بعد التكريمات كان الموعد مع الفنانة السورية "لينا شماميان" التي قدمت عددا من الأغاني بصوتها المخملي مثل "لو كان قلبي" متبوعة ب"لما بدا"، "غيرك ما يحلالي"، "كم حلمنا"، "حبيبي تعال". ثم قدم الفنان البحريني "فيصل البحريني" أغنية عادت بعدها "لينا شماميان" لتتواصل معها السهرة بعدد من الأغاني التي كرمت من خلالها الدول العربية بمختارات من تراثها، وكما كان متوقعا غنت لتونس "جيبولي خالي" التي حققت بها نجاحا كبيرا عندما غنتها للمرة الأولى في مهرجان قرطاج الدولي منذ ثلاث سنوات.

يذكر أن الدورة ال20 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون انتظم في الفترة الممتدة من الخميس 27 جوان إلى الأحد 30 يونيو 2019 بمدينة الثقافة. وتستمر فعاليات الدورة أربعة أيام تعرف مشاركة 273 عملا إذاعيا وتلفزيونيا تتنافس على جوائز مسابقات متنوعة في مجالي الإذاعة والتلفزيون ومجال التبادلات البرامجية والإخبارية للعام الماضي. وتشارك 14 هيئة أعضاء بالاتحاد و15 هيئة من خارج الاتحاد في مسابقات المهرجان.

وانعقدت ضمن فعاليات هذه الدورة ورش عمل وندوات هندسية تمحورت حول "الأرشفة السمعية البصرية" و"الإذاعة الصوتية الرقمية وانطلاق البث في تونس" و " تطورات تكنولوجيا اتصالات الساتل في المجال السمعي البصري".

ويهدف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون إلى المساهمة في تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي ورفع مستواه على النحو الذي يلبي تطلعات الهيئات الأعضاء والمبادئ التي تعمل من أجلها، إلى جانب رصد الاتجاهات المبتكرة والجادة في الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي وتشجيعها في سبيل تنمية الطاقات الإبداعية العربية في هذا الميدان.