الصفحة الرئيسية اتحاد إذاعات الدول العربية يدين استغلال إسرائيل لتنظيم مهرجان الأغنية الأوروبية لانتهاك القانون الدولي الخاص بحماية الأراضي المحتلة

اتحاد إذاعات الدول العربية يدين استغلال إسرائيل لتنظيم مهرجان الأغنية الأوروبية لانتهاك القانون الدولي الخاص بحماية الأراضي المحتلة

 


يتابع اتحاد إذاعات الدول العربية بكثير من الانزعاج والقلق الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة لقواعد القانون الدولي بمناسبة تنظيمها لمهرجان الأغنية الأوروبية، المعروف باسم "أغنية الأوروفيزيون".

فقد أفادتنا الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطيني، العضو النشيط في الاتحاد، بأن دولة الاحتلال الإسرائيلي تمعن وتنوع في انتهاكاتها السافرة للقوانين الدولية واتفاقية جينيف الرابعة بالخصوص، مستغلة في ذلك صفتها كدولة مستضيفة للحدث الموسيقي الأوروبي وضاربة عرض الحائط برفض الجانب الأوروبي المتجدد لمثل هذه الممارسات. ويمكن في هذا السياق ذكر بعض الأمثلة للانتهاكات المذكورة، ومنها:

1. بث مواد ترويجية تستخدم خارطة كشعار للمهرجان، وهي تلغي وجود دولة فلسطين،

2. استخدام مواد ترويجية للمهرجان مصورة في مدينة القدس المحتلة من أجل فرض الأمر الواقع وفي انتهاك واضح لما ينص عليه القانون الدولي بوضوح من أنها أرض فلسطينية محتلة لا يجوز لقوة الاحتلال تغيير واقعها القانوني والشرعي والحضاري،

3. الإمعان في استخدام مواد ترويجية مصورة في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة، وهو عمل عير شرعي خاصة وأن مواقف الاتحاد الأوروبي وجميع الدول الأوروبية تؤكد على هذا المبدأ في السياسة الدولية.

لذلك فإن اتحاد إذاعات الدول العربية يستنكر بشدة هذه الممارسات الاستعمارية غير الشرعية، وهو يدعو إلى مناهضتها والوقوف في وجهها، معتبرا أن ما تقوم به إسرائيل لا يمكن إلا أن يسيء إلى الأغنية الأوروبية وكذلك إلى هيئات الإذاعة والتلفزيون الأوروبية التي تنظمه.