الصفحة الرئيسية وزيرة الشباب والرياضة التونسية في ضيافة الاتحاد

وزيرة الشباب والرياضة التونسية في ضيافة الاتحاد



أدت معالي الدكتورة سنية بالشيخ، وزيرة الشباب والرياضة في الجمهورية التونسية، يوم الخميس 14 فبراير 2019 زيارة عمل إلى مقر اتحاد إذاعات الدول العربية في العاصمة التونسية، حيث كان في استقبالها المهندس عبد الرحيم سليمان، المدير العام للاتحاد.

وانعقدت بالمناسبة جلسة عمل بين الجانبين تناولت سبل دعم التعاون بين الاتحاد والجمهورية التونسية في عديد المجالات وآفاق تطويره والنهوض به. وتركز الحديث أساسا على سبل تدعيم التعاون بين تونس والاتحاد في قطاعين أساسيين وهما مجال الحقوق الرياضية وقطاع الشباب والرياضة.

وقدم المهندس عبد الرحيم سليمان عرضا عن الصعوبات التي تعترض الاتحاد في تغطية أبرز المواعيد الرياضية العالمية وتوفيرها لهيئاته الأعضاء بمقابل رمزي ودون تشفير بالخصوص، وذلك في ظل منافسة شرسة يدفع ثمنها المشاهد العربي، لأنه يجد نفسه مرغما على تحمل كلفة تفوق إمكانياته لثمن جهاز فك التشفير. وقد عمل الاتحاد مع مختلف الهيئات السياسية والرياضية العربية على تجاوز هذه العقبة وتمكن مؤخرا من استصدار قرار لمجلس وزراء الإعلام العرب يدعو كافة البلدان العربية إلى إصدار تشريعات وطنية وإقليمية تحد من هذه الظاهرة وتؤمن حق المشاهد العربي من متابعة المباريات الهامة دون تشفير أو دفع الأموال الطائلة.

وقد أعربت الدكتورة سنية بالشيخ عن استعداد الحكومة التونسية الكامل لدعم جهود الاتحاد في هذا المجال ولسن التشريعات المطلوبة من أجل الحد من ظاهرة التشفير ومضارها على المشاهدين في تونس، خاصة منهم فئة الشباب، وذلك إضافة إلى العمل مع بقية البلدان العربية للإسراع بسن الترتيبات والتشريعات الضرورية لتنظيم القطاع على المستوى العربي.

كما أعربت معالي الوزيرة عن رغبة وزارتها في الاستفادة من تجربة الاتحاد الواسعة وما يتوفر لديه من تجهيزات ومنظومات عمل، خاصة وأن تونس ستكون عاصمة الشباب العربي لسنة 2019، التي ستنطلق خلال شهر يونيو 2019 لتتواصل على امتداد سنة كاملة بمشاركة شباب من مختلف الدول العربية ويتضمن عدة برامج وأنشطة تتمحور أساسا حول المواطنة والتطوع والقيادة والسلامة على الطرقات والإعلام الموجه للشباب والتقنيات الحديثة والتمكين الاقتصادي والاجتماعي للشباب. ويمكن بهذا التعاون أن يمتد أيضا إلى تدريب العاملين والمشرفين على محطات راديو الواب وتلفزيون الواب التي ما انفكت تتوسع في مؤسسات وزارة الشباب والرياضة التونسية والهياكل التابعة لها بمختلف مدن البلاد ومناطقها.

من جهة أخرى تمت دعوة الوزيرة والوفد المرافق لها إلى زيارة مقر أكاديمية الاتحاد للتدريب الإعلامي، التي انطلق نشاطها في نهاية شهر أبريل 2017 واحتضنت حتى الوقت الحاضر قرابة الخمسين دورة تدريبية حول مواضيع تتعلق بالعمل الإذاعي والتلفزيوني وبمختلف الوسائط الاتصالية الجديدة وكيفية استغلال هذه الوسائط في الإنتاج السمعي البصري. وقد أعربت الوزيرة عن إعجابها بهذا المشروع ومساندة تونس له واستعدادها للتعاون المكثف معه خاصة في ما يتعلق بتنظيم الدورات ذات العلاقة بالأنشطة الشبابية والرياضية.