الصفحة الرئيسية الجمعية العامة للاتحاد تدين وتستنكر اقتحام قوات الاحتلال لمكاتب وكالة الأنباء الفلسطينية

الجمعية العامة للاتحاد تدين وتستنكر اقتحام قوات الاحتلال لمكاتب وكالة الأنباء الفلسطينية


علمت الجمعية العامة لاتحاد إذاعات العربية خلال انعقاد دورتها بمقر الاتحاد في تونس بالحلقة الجديدة من مسلسل صلف قوات الاحتلال الإسرائيلية، التي استباحت يوم الاثنين صرحا جديدا للوجود الفلسطيني ورمزا لإرادة شعب في العيش والمقاومة، وهو مكاتب وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، في حي المصايف بمدينة رام الله.

وقالت الوكالة عبر موقعها على الإنترنت، إن "قوات الاحتلال اقتحمت مبنى الوكالة ودققت في هويات الموظفين في مكاتبهم ومنعتهم من مغادرته، واحتجزتهم في مكتب التحرير. كما اقتحمت غرفة الخوادم الإلكترونية واستعرضت تسجيلات كاميرات المراقبة، واتخذت من غرف الوكالة مواقع لإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز والصوت تجاه الشبان الذين يحيطون بالمبنى."

ولئن لم تستغرب الجمعية العامة هذه الجريمة الجديدة والخروقات الفاضحة التي عودتنا بها إسرائيل، والشيء من مأتاه لا يستغرب، فإنها لا يمكن إلا أن تستنكر هذه الممارسات الهمجية وتندد بكل قوة وحزم بهذه الأعمال المنافية لكل المبادئ الإنسانية والالتزامات الدولية وما تفرضه على قوات الاحتلال من كيفية التعامل مع الأراضي المحتلة وسكانها ومؤسساتهم، خاصة منها المؤسسات الحساسة، مثل مقر وكالة أنباء.

وإذ تندد الجمعية العامة للاتحاد بالجريمة الشنعاء التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء، فإنها تعبر عن وقوفها التام واللامشروط إلى جانب وكالة "وفا" ومع كل العاملين فيها ومع الشعب الفلسطيني.