الصفحة الرئيسية المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرم عددا من الفنانين والاعلاميين في افتتاح دورته 19

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يكرم عددا من الفنانين والاعلاميين في افتتاح دورته 19



افتتحت مساء الخميس 26 أبريل 2018 بمدينة الثقافة في العاصمة التونسية الدورة 19 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بحضور وزير الشؤون الثقافية التونسي محمد زين العابدين ووزير شؤون الإعلام البحريني علي بن محمد الرميحي ووزير الإعلام السوداني أحمد بلال عثمان، وكذلك محمد أحمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، إلى جانب سفراء الدول العربية المعتمدين بتونس.

واستهلّ حفل افتتاح هذا المهرجان الذي ينظمه اتحاد إذاعات الدول العربية بالشراكة مع مؤسستيْ الإذاعة والتلفزة التونسيتيْن بالتعاون مع مؤسسة عربسات، بإيقاعات موسيقية وطنية أدتها الفرقة الموسيقية للإذاعة الوطنية التونسية بقيادة المايسترو نبيل زميط، وهي موسيقى ملحمية مهداة إلى الشعب الفلسطيني، نصرة لقضيته ووفاءً لشعار المهرجان "نصرة القدس العربية".

وأدّت الفنانة اللبنانية "يارا" وصلة غنائية من إنتاجها أنشدت فيها "صدفة" و"منك يا هوى" و"معذبني الهوى" وأخدني معاك" و"ما بدي غيرك حدا" و"يا عايش بعيوني". وغنّت "يارا" لفيروز رائعتها "نسّم علينا الهوى"، أهدتها للشعب الفلسطيني.

وأطلّ الفنان السعودي عبادي الجوهر على ضيوف المهرجان في الجزء الثاني من الحفل. وأدّى "خلاص ارجع" و"قالوا ترى" و"اختفت" وغيرها.

وتخلّل الحفل الموسيقي تكريم ضيوف شرف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، وهم الممثلة المصرية نادية الجندي والسورية كاريس بشار واللبنانية ورد الخال والبحرينية ريم أرحمة واليمني أحمد فتحي، بالإضافة إلى تكريم التونسيين الباجي صانصة ومندر الجبنياني ورجاء فرحات الذي تعذّر عليه المجيء.

وتمّ أيضا تكريم عدد من الإعلاميين والفنانين وهم: الممثل الراحل سفيان الشعري وعبد الحفيظ الهرقام من تونس أما المكرمين العرب فهم الإعلامي الراحل عبد الله شقرون من المغرب والإماراتي حبيب غلوم العطار، ومن المملكة العربية السعودية تم تكريم كل من فاتنة أمين شاكر، إلى جانب الفنان الكويت الراحل عبد الحسين عبد الرضا والموسيقار الراحل عبد العزيز ناصر العبيدان من قطر.

وتشارك المملكة العربية السعودية ضيف شرف الدورة التاسعة عشرة للمهرجان، وهي المرّة الأولى، في تاريخ المهرجان، يتمّ فيها اختيار دولة عربية لتكون ضيفة شرف هذه التظاهرة الثقافية الإعلامية العربية الكبرى.

وستؤثث المملكة العربية السعودية مشاركتها بتنظيم ندوة تحت عنوان "الإعلام السعودي الجديد: ذراع لرؤية 2030"، بالإضافة إلى بث أشرطة سينمائية سعودية وتقديم عروض فلكلورية شعبية خلال فترة المهرجان.

وتحضر هذه الدورة 15 هيئة تلفزيونية عمومية في المسابقة الرسمية لمختلف الأصناف البرامجية والإخبارية، فيما يبلغ عدد القنوات التلفزيونية الخاصة المشاركة في المسابقة الموازية 26 محطة تلفزيونية.

وفي ما يتعلّق بمسابقة البرامج الإذاعية، يسجّل المهرجان مشاركة 13 محطة إذاعية عمومية في المسابقة الرسمية و11 محطة إذاعية خاصة في المسابقة الموازية.

وأحصى المنظمون 277 عملا مشاركا في مختلف المسابقات توزعت بين 132 عملا تلفزيونيا و145 عملا إذاعيا.
ويشارك 90 عارضا في معرض "الأسبو" للإذاعة والتلفزيون، يمثّلون المحطات التلفزيونية الإذاعية وشركات الإنتاج والتوزيع والمؤسسات العالمية المصنّعة للمعدات التقنية والتكنولوجية المتطورة. وسيمكّن المعرض، ضيوف المهرجان وروّاده من الاطلاع على أحدث الابتكارات التقنية والتكنولوجية في مجال الإعلام.