الصفحة الرئيسية الاتحاد يشارك في المؤتمر الإعلامي الأول لمؤسسات العمل العربي المشترك

الاتحاد يشارك في المؤتمر الإعلامي الأول لمؤسسات العمل العربي المشترك



شارك وفد من اتحاد إذاعات الدول العربية، برئاسة رئيس الاتحاد ووكيل وزارة الاعلام الكويتية المساعد لقطاع التخطيط الاعلامي والتنمية المعرفية، الأستاذ محمد العواش ومديره العام المهندس عبد الرحيم سليمان، في مختلف فعاليات المؤتمر الإعلامي الأول "للترويج لإنجازات وأنشطة وبرامج مؤسسات العمل العربي المشترك"، المنعقد في القاهرة من 21 إلى 23 يناير 2018 بمشاركة المنظمات والاتحادات العربية المتخصصة وممثلين عن مؤسسات من القطاع العام والخاص والأهلي من الدول العربية.

ويهدف هذا المؤتمر إلى إبراز عمل جامعة الدول العربية ومنظماتها المتخصصة والتعريف بإنجازاتها بالإضافة إلى تنسيق الرؤى والأهداف بين مؤسسات العمل العربي المشترك بما ينسجم ويتوافق مع أهداف منظومة الجامعة العربية وميثاقها ويسهم في الارتقاء بدورها. كما يهدف إلي إبراز الجدوى الاقتصادية للمشاريع التي تنفذها المنظمات العربية المتخصصة والعمل علي خلق وعي عربي بأهمية العمل العربي المشترك، بالإضافة إلى زيادة تفاعل وسائل الإعلام العربية مع أنشطة وبرامج عمل جامعة الدول العربية ومنظماتها ومجالسها المتخصصة.

تمثلت مشاركة الاتحاد بالخصوص في المساهمة في نقاشات الجلسات العامة الممتدة على ثلاثة أيام وتقديم مداخلتين تبرزان الخدمات المتنوعة التي يمكن للاتحاد توفيرها في المجالين الإعلامي والتعريفي، وذلك لفائدة كل من جامعة الدول العربية ومنظماتها المتخصصة وسعيا إلى إبراز منجزاتها وما تقدمه من خدمات كل في مجالها لفائدة المواطن العربي. كما اقترح الاتحاد على كافة هذه المنظمات آلية عملية لتأمين تغطية أنشطة هذه المنظمات وما تحققه من مشاريع مختلفة وإيصال صوتها إلى كافة الهيئات الإذاعية والتلفزيونية العربية وكذلك إلى الاتحادات والمنظمات المهنية الإقليمية والعالمية في مجالات الإذاعة والتلفزيون.

كما شارك الاتحاد في المعرض المقام على هامش المؤتمر بجناح خاص به أبرز أهم خدمات الاتحاد وأنشطته والإمكانيات التقنية المتعددة التي يضعها على ذمة العمل العربي المشترك. كذلك أمن الاتحاد تغطية إذاعية وتلفزيونية شاملة لأشغال المؤتمر وفرها لفائدة هيئاته الأعضاء في المنطقة العربية من خلال مراسلات يومية تم إنجازها عن طريق فريق تقني خاص وتبادلها على منظومة الاتحاد للتبادلات الإخبارية متعددة الوسائط، المعروفة باسم منظومة المينوس.

وقد ناقش المؤتمر، الذي اختتمت أعماله بالقاهرة يوم الثلاثاء 23 يناير 2018،عددا من المحاور أبرزها التشغيل والحد من البطالة ودور الشباب التنموي في المنطقة العربية، والتعليم والبحث العلمي والتحديات الثقافية في المنطقة العربية، وقضايا الأمن ومواجهة التطرف، وأزمة اللاجئين والنازحين وتأثيرها على المنطقة العربية، والأمن الغذائي والمائي العربي، ودور مؤسسات العمل العربي المشترك في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، ودور الإعلام في التعريف بأنشطة وبرامج جامعة الدول لعربية ومؤسساتها.

وأبرز الأمين العام لجامعة الدول العربية، الأستاذ أحمد أبو الغيط، في افتتاح المؤتمر "أهمية تضافر الجهود للنهوض بدور منظمات العمل العربي المشترك وتلبية تطلعات الشعوب العربية في تحقيق التنمية المنشودة".

وشدد أبو الغيط على أن "هناك جهداً عربياً كبيراً من المنظمات والمجتمع للمدني لخدمة الشعوب في ظروف بالغة الصعوبة للأمة العربية"، ولفت إلى أن المبادرة "بعقد هذا المؤتمر تفتح طاقة من النور والأمل في أن منظمات العمل العربي المشترك قادرة على لعب دور في مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة، مما يتطلب الثقة في مؤسسات العمل العربي المشترك".

وقال أبو الغيط إن "الجامعة العربية هي انعكاس للوضع العربي، وهي في وضع لا تُحسد عليه جراء انشغالها بالمشكلات السياسية؛ إلا أن هناك عملاً كثيفاً، ويجب أن يعرف المواطن العربي ما يمكن للجامعة ومجالسها ومؤسساتها أن تفعله".

أما رئيس اتحاد اذاعات الدول العربية، فقد أكد أهمية تعزيز مجالات العمل العربي المشترك في ظل الظروف التي يشهدها العالم العربي. وجاء ذلك في تصريح أدلى به العواش إلى وكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر الاعلامي الأول للترويج لانجازات وأنشطة وبرامج مؤسسات العمل العربي المشترك.

وقال العواش أن المؤتمر يهدف الى عرض أنشطة وفعاليات المنظمات العربية المختلفة ومن بينها اتحاد اذاعات الدول العربية . وأوضح أن الاتحاد سيستعرض أمام المؤتمر الأنشطة التي قام بها خلال الفترة الماضية وخاصة في مجال التنمية البشرية من خلال اشهار أكاديمية التدريب العربية العام الماضي بحضور الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بالإضافة إلى مجال تنمية تكنولوجيا الاعلام وخاصة في مجال البث والإرسال. وشدد على أهمية المؤتمر لتعريف المواطن العربي بآليات عمل المؤسسات العربية المتخصصة وأهم القضايا التي تتبناها لخدمة الوطن العربي.

شارك في المؤتمر سفراء ومندوبو الدول العربية الأعضاء لدى الجامعة العربية، والعديد من الشخصيات العامة السياسية والإعلامية والثقافية من مختلف الدول العربية، ورؤساء ومديرو مؤسسات العمل العربي المشترك.

وتعد المنظمات والاتحادات العربية المتخصصة، التي تأسست تحت مظلة جامعة الدول العربية أحد أهم ركائز العمل العربي المشترك، وهي الأذرع الفنية للجامعة وبيوت الخبرة العربية التي تقدم المشورة والخبرة والنصيحة في شتى القضايا والأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمالية، وتقوم بدور محوري لتحقيق طموحات الدول العربية في التعاون والتنسيق في جميع مجالات تخصصها التي تتصل بالمواطن العربي، ولها تأثير مباشر على مستوى معيشته، وتوفير العيش الكريم له.

يبلغ عدد المنظمات والاتحادات العربية 35 منظمة واتحاد ذو مهام وأنشطة مختلفة تتنوع بين الأنشطة الإعلامية والثقافية مثل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو)، واتحاد إذاعات الدول العربية (أسبو)، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والأنشطة الاقتصادية مثل صندوق النقد العربي، ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية، والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي. وهناك منظمات ذات مهام اجتماعية، مثل منظمة العمل العربية، والهيئة العربية للطيران المدني، ومنظمة المرأة العربية، والمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، ومنظمة المدن العربية، والمركز العربي للوقاية من أخطار الزلازل والكوارث الطبيعية الأخرى، بالإضافة الي منظمات و اتحادات اخرى.

من جهة أخرى، كرّمت الجامعة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر عددًا من رؤساء منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك، والشخصيات الرائدة، التي أثرت المجالات التنموية في المنطقة. وسلم الامين العام للجامعة أحمد أبو الغيط الدروع لكل من صلاح الدين معاوي، المدير العام السابق لاتحاد إذاعات الدول العربية، وعبد اللطيف يوسف الحمد، المدير العام السابق للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ويحيى بكور، المدير العام الأسبق للمنظمة العربية للتنمية الزراعية، وأحمد بن لقمان، المدير العام السابق لمنظمة العمل العربية، ورفعت عبد الحليم الفاعوري، المدير العام السابق للمنظمة العربية للتنمية الإدارية.

كما تسلم الدروع لرفيق صالح، المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة، ونجل المرحوم عبد الله محارب، المدير العام السابق للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، والدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وخالد أحمد بالخيور، رئيس المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية 'عربسات'، ويوسف الرومي، عضو لجنة التنسيق والمتابعة بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وقد شارك فى المؤتمر سفراء ومندوبو الدول العربية الأعضاء لدى الجامعة العربية، والعديد من الشخصيات العامة السياسية والإعلامية والثقافية من مختلف الدول العربية ورؤساء ومديرو مؤسسات العمل العربى المشترك، وأعضاء لجنة المنظمات للتنسيق والمتابعة الإضافة إلى ممثلى مؤسسات القطاع الخاص وبعض مؤسسات المجتمع المدنى ووسائل الإعلام العربية المختلفة.