: كيف نساعد ذوي الإعاقة على متابعة وسائل الإعلام والاستفادة منها

الصفحة الرئيسية كيف نساعد ذوي الإعاقة على متابعة وسائل الإعلام والاستفادة منها

كيف نساعد ذوي الإعاقة على متابعة وسائل الإعلام والاستفادة منها


ضمن فعاليات الدورة السابعة والثلاثين للجمعية العامة لاتحاد إذاعات الدول العربية (11- 13 ديسمبر/كانون أول 2017)،  انتظم يوم 12 ديسبمر حوار مهني حول موضوع "دور الإعلام العمومي في مساعدة ذوي الإعاقة على النفاذ إلى الإعلام السمعي البصري". وقد أوصى المشاركون في الحوار عددا من التوصيات جاء أهمها كما يلي:

(أ) ضرورة تحسين الإدماج الاجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة، وإعطائهم حياة توفر مشاركة أكبر تسمح لهم الاستفادة الكاملة من مواهبهم،

(ب) التزام هيئات البث العمومية بخدمة المجتمع الوطني بأسره.

ج) إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الذي وقعت عليه العديد من الهيئات الأعضاء في الاتحاد، والذي يدعو الهيئات إلى تنفيذ سياسات من شأنها أن تؤدي إلى تيسير النفاد إلى وسائل الإعلام.

وأوصي المشاركون في الحوار أيضا باتخاذ الإجراءات التالية:

 

1.    يتعين اتخاذ خطوات لضمان توفر خدمة النفاذ إلى وسائل الاعلام التي يقدمها أعضاء الاتحاد.

2.     إنشاء فريق عمل "مجموعة تونس" لإعداد تقرير أولي عن المبادئ التوجيهية لخدمات النفاذ لفائدة أعضاء الاتحاد. وينبغي أن يتضمن هذا التقرير اعتبار ما يلي:

• تقييم الخيارات التقنية المتاحة حاليا والممكن تحقيقها لخدمات النفاذ،
• ینبغي أن تشمل الخدمات خدمات الإذاعة والتلفزیون والإنترنت،
• الحاجة إلى تدريب القائمين على إعداد تلك الخدمات وآفاق توفر هدا التدريب، 
• طرق إشراك ذوي الإعاقة في القرارات المتخذة بشأن خدمات النفاد إلى وسائل الإعلام.
• الحاجة إلی حملات توعیة عامة بشأن الخدمات المتاحة،
• توضيح المصطلحات والمفاهيم،
• تقييم العبء المالي الضروري لتوفير خدمات النفاد إلى وسائل الإعلام وتقديم الاقتراحات
بخصوص كيفية توفير التمويل، من المصادر الخاصة والعامة، سواء بالنسبة إلى إعداد البرامج أو إلى مساعدة المستعملين للحصول على المعدات المناسبة،
• تحليل ما إذا كان بالإمكان إيجاد إطار قانوني مشترك بشأن خدمات الوصول إلى وسائل الإعلام في المنطقة العربية.
• مدى توفر إمكانيات مضاعفة حضور ذوي الإعاقة ومهاراتهم في إنتاج المحتوى وفي الصحافة.
• اقتراح خطوات إضافية يمكن أن يتخذها أعضاء الاتحاد.
• المسائل ذات الصلة مثل توفير خدمات النفاد للسماح أيضا بمشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في الاجتماعات.

3. يمكن أن یضم فریق العمل في عضويته بعض من شارکوا في الحوار المھنی وكدلك أطرافا أخرى مھتمة بالموضوع

4. ينبغي أن يكون التقرير الأول متوفرا بحلول نهاية يونيو / حزيران 2018