الصفحة الرئيسية لجنة الإعلام الجديد بالاتحاد تحدد ملامح خطة التفاعل مع الوسائط الجديدة والاستفادة منها

لجنة الإعلام الجديد بالاتحاد تحدد ملامح خطة التفاعل مع الوسائط الجديدة والاستفادة منها

 

عقدت اللجنة الدائمة للإعلام الجديد التابعة لاتحاد إذاعات الدول العربية اجتماعها الأول بتونس في 20 و 21 أكتوبر/تشرين الأول 2017 برئاسة الأستاذ إلياس الجراية، مدير ادارة الاتصال والإعلام الجديد بمؤسسة التلفزة التونسية، وحضور المدير العام للاتحاد، المهندس عبد الرحيم سليمان، وممثلي 7 هيئات عربية أعضاء من مسؤولي الميديا الاجتماعية والمواقع الإلكترونية.

 

في كلمته الافتتاحية، عبر المدير العام للاتحاد عن سعادته بإنشاء هذه اللجنة التي ستكون قيمة إضافية نوعية لنشاط الاتحاد لاسيما في ظل ما تشهده الساحة الإعلامية العربية والدولية من تطورات تكنولوجية متسارعة جعلت من العالم قرية صغيرة، مؤكدا الدور الهام للهيئات الأعضاء في نجاح عمل لجنة الاعلام الجديد.

 

وانتخبت اللجنة الأستاذ إلياس الجراية، مدير الاتصال بمؤسسة التلفزة التونسية، رئيسا للجنة والأستاذ ملاذ خالص محمد، مدير المواقع الإلكترونية بشبكة الإعلام العراقي، نائبا أولا للرئيس والأستاذة سعاد بنت عبد الله الإسحاقية، مديرة مكتب التعاون الدولي والمكلفة بأعمال رئيس قطاع الإعلام الإلكتروني مدير دائرة التحرير المرئي بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بسلطنة عمان، نائبة ثانية للرئيس.

 

ثم قدمت الإدارة العامة للاتحاد عرضا حول دواعي وأهداف تأسيس لجنة الإعلام الجديد وما اتخذته من خطوات عملية في سبيل توظيف المنظومات الجديدة التي يوفرها الاتحاد ومن أبرزها شبكة الاتحاد السحابية ASBU Cloud في بث وتبادل المضامين الصادرة عن وسائط الإعلام الجديد وأهمية دور اللجنة في تحقيق الإستفادة المثلى من هذه التقنيات. كما قدمت إدارة التكنولوجيا والتطوير عرضا مفصلا حول الجوانب التقنية والتشغيلية للإعلام الرقمي.

وقد حثت اللجنة الهيئات العربية على مراجعة النموذج الاتصالي التقليدي القائم على مصدر واحد للخبر والمعلومات إلى اعتماد أساليب حديثة تقوم على الدمج بين وسائل التواصل ضمن فضاء متنوع الأطراف ينشط في شكل تجمعات متجانسة وسط فضاء مفتوح يتميز من بتدفق المعلومات وحرية التعبير. كما اصدرت التوصيات التالية:

دواعي وأهداف تأسيس لجنة الإعلام الجديد
دعت اللجنة الهيئات إلى تكليف مسؤولي الإعلام الجديد والميديا الإجتماعية لديها للقيام بالتنسيق مع مديري إدارات الأخبار والبرامج بإعداد واختيار المضامين التي ترغب في بثها وتبادلها عبر الشبكة السحابية للاتحاد ASBU Cloud وذلك وفق الشروط والمعايير التي يضبطها ميثاق لجنة الإعلام الجديد. كما دعتها إلى إرساء مقومات إعلام تفاعلي منفتح على محيطه من خلال تعزيز العلاقة مع الجمهور بالتفاعل معه عبر وسائط الإعلام الجديد وإشراكه في صياغة الخطط والشبكات والبرامج الإعلامية لمحطاتها وقنواتها الإذاعية والتلفزيونية وإيلاء فئة الشباب عناية خاصة في هذا المجال.
البث عبر الانترنت

ناقشت اللجنة التسييل (live streaming)عبر الانترنت وخصوصا المواقع المستضيفة مثل Youtube، facebook وغيرها من الوسائل الجاذبة للتواصل مع جمهور المستمعين وفي نفس الوقت يلاحظ أن هذه المواقع تتعامل بصرامة مع حقوق الملكية الفكرية وخصوصا فيما  يتعلق بالبث العالمي. وقد أوصت اللجنة بإيلاء موضوع حقوق الملكية العناية اللازمة لبث البرامج التلفزيونية عبر شبكات الانترنت مع التأكيد على مراعاة التحديد والتقييد الجغرافي للأحداث التي تمتلكها الهيئة داخل المنطقة العربية.

كما دعت إلى تطوير طرق عمل المؤسسات الإذاعية العمومية وتحديث هياكلها التنظيمية، وتطوير استراتيجية التواجدOnline  من خلال تكييف التوزيع على الأنترنت لاستقباله على الهاتف الجوال، والاعتماد على الحلول التكنولوجية المتوفرة والاستخدام المشترك لمنصات الانتاج والتشغيل الرقمية التي تسهل بشكل كبير عملية إعادة استخدام المحتوى وإعادة صياغته (re formatting) لتوزيعه عبر منصات مختلفة.

 استخدامات الإذاعيين لشبكات التواصل الاجتماعي
وألحت اللجنة على ضرورة تواجد الإذاعات والتلفزيونات على الانترنت من خلال المدونات وشبكات التواصل الاجتماعي ومشاركتها الفعالة والناشطة في الحوار العمومي واستخدامها للمضامين المنتجة من المواطنين، إلى جانب ضرورة إرساء ثقافة غرف أخبار تكافئ الابتكار وتعطي فرص أكبر للأجيال الشابة التي هي مؤهلة أكثر للتأقلم مع الواقع الإعلامي الجديد والتكنولوجيات الحديثة.

وفي إطار البحث عن مضامين ومعلومات دقيقة حول مواضيع ذات الاهتمام، أوصت بالاطلاع على مدونات المجموعات المتخصصة، والتثبت من صحة الخبر والفيديو والصور والمتصلة به وتشريك الجمهور في عملية التحري وترتيب الخبر، إضافة إلى إنشاء مواقع ومدونات وبرمجيات ذات بعد تفاعلي لاستقبال مداخلات وآراء والمضامين المنتجة من المواطنين والتعرف على منتجي المضامين والمتدخلين الأكثر نشاطا ووثوقية وتسجيل المعطيات الخاصة بهم في قاعدة ليتسنى الرجوع إليهم عند الحاجة.
 
التدريب في مجال الإعلام الجديد
أوصت اللجنة الهيئات الأعضاء بالتعاون مع أكاديمية الاتحاد وتقديم الدعم لكل ما يساهم في  الارتقاء بمستوى التدريب الذي  تقدّمه للعاملين في الهيئات في مختلف المجالات. كما طلبت من الأكاديمية إيلاء التدريب على نظام أسبو كلود اهتماما كبيرا في المرحلة القادمة. 

تجارب الهيئات الأعضاء في استخدام وسائط الإعلام الجديد والميديا الإجتماعية
قدم ممثلو الهيئات الأعضاء خلال الإجتماع عروضا مختصرة حول تجاربها في التعاطي مع وسائط الإعلام الجديد وما حققته من مراحل على درب مواكبة التطورات التكنولوجية وحسن استخدام ثمار مستجدات وسائل الاتصال والتواصل الحديثة وتوظيف ما توفره هذه التطورات من مزايا وفرص لتعزيز دور الهيئات العربية والمحافظة على مكانتها في المشهد السمعي والبصري العربي، وقد أوصت اللجنة بضرورة إيلاء مزيد من الإهتمام للهيكلة الإدارية صلب الهيئات العمومية من خلال إفراد مجال الإعلام الجديد والميديا الإجتماعات بإدارات وأقسام مستقلة وتزويدها بالكفاءات الإعلامية المتخصصة في المجال قصد تطوير أدائها بما ينسجم مع التطورات المتسارعة لتقنيات التواصل الحديثة.