الصفحة الرئيسية ورشة برامجية لتدارس السبل الأمثل للنهوض بالإنتاج التلفزيوني العربي المشترك

ورشة برامجية لتدارس السبل الأمثل للنهوض بالإنتاج التلفزيوني العربي المشترك

 

ضمن فعاليات الاجتماع العاشر للجنة الدائمة للبرامج التلفزيونية الذي يحتضنه مقر اتحاد إذاعات الدول العربية (23 - 25 أكتوبر 2017)، خصص يوم الثلاثاء 24 أكتوبر لعقد ندوة برامجية تلفزيونية حول موضوع الإنتاج الإعلامي العربي المشترك في مجال التلفزيون.


فإلى جانب حضور كافة أعضاء اللجنة الدائمة للبرامج التلفزيونية، تؤمن مجموعة متميزة من الخبراء الإعلاميين المتخصصين في مجال الإنتاج الإعلامي العربي المشترك تقديم عروضهم ومداخلاتهم في إطار هذه الندوة التي يتخللها نقاش عام بين المشاركين حول هذا الموضوع، وذلك حسب المحاور التالية:

 

• الإنتاج الإعلامي العربي المشترك: قراءة في الأهداف والأساليب، للدكتور محمد قنطارة    (تونس)
• واقع الإنتاج الإعلامي العربي المشترك والمعوقات، للدكتور المنصف العياري   (تونس)
• الوسائل الكفيلة بتطوير الإنتاج العربي المشترك في ضوء التحديات الراهنة، للأستاذ ياسين إبراهيم محمد خوجلي  (السودان)

 

وكان اتحاد إذاعات الدول العربية قد نظم يومي 17 و18 مايو 2017 ورشة عمل تطبيقية تندرج ضمن الصيغة الأولى من تجربة الإنتاج التلفزيوني العربي المشترك، التي يدور محورها حول موضوع "الطفل العربي في عالم متغير"، وذلك بمشاركة منتجين ومخرجين ومسؤولين في عدة هيئات تلفزيونية عربية أعضاء في الاتحاد.
 

ويعتبر هذا النشاط خطوة أولى على درب تجربة أطلقها اتحاد إذاعات الدول العربية وعدد من هيئاته الأعضاء مع بداية سنة 2017 كآلية جديدة لتطوير الإنتاج التلفزيوني والمحتوى الإعلامي من حيث الشكل والمضمون وبتقاسم المجهود بين الهيئات المساهمة والمنتفعة.

 

وقد أقرت خطة عمل الاتحاد الشروع في إنتاج تلفزيوني عربي مشترك لسلسلة وثائقية مدتها (13 دقيقة أو 26 دقيقة) تخصص لمواضيع تهم المجتمعات العربية وتبرز قضاياها وهواجسها وطموحاتها وتمثل فضاء لدعم جسور التواصل والتقارب بين البلدان العربية وجماهير المتفرجين والمتابعين، كما توفر فرصة لتبادل الخبرات وتعزيز الكفاءات الإعلامية في الهيئات العربية الأعضاء.
 
تتمثل الأهداف العامة للمشروع في دعم التعاون العربي في مجال الإنتاج التلفزيوني العربي المشترك، وتطوير خبرات وكفاءة الإعلاميين العرب في مجال إنتاج الوثائقيات التلفزيونية، وتوفير جسور تواصل بين الدول والشعوب العربية من خلال نقل وتجسيد وبث قضاياها واهتماماتها وشواغلها الإنسانية المشتركة.

 

أما الأهداف الخاصة بالصيغة الأولى، فترمي إلى تجسيد قصص إنسانية لأطفال من الوطن العربي يتعايشون أو يغالبون ظروف واقعهم ومتغيرات عالمهم، وإلى إبراز قدرات الأطفال ومواهبهم ومهاراتهم في مغالبة الصعاب والسعي نحو تحقيق الأهداف، إضافة إلى التعريف بمشاغل الطفولة العربية ومدى تأثرها بالمتغيرات الوافدة عليها من خلال نماذج لمبادرات أو مؤسسات أو مشاريع ناجحة ومتألقة مهتمه بالطفولة.